بعض المواقع الأثرية بمدينة درنة في خطر

 

من المحزن والمؤسف أن نري تلك الانتهاكات والتجاوزات التي تصدر عن العديد من المواطنين والتي هي ناتجة عن الفهم الخاطيء للحرية معتقدين ان القوانين كانت تقف في طريق حياتهم وقد آن الأوان للتخلص منها . ولكن للحرية حدود يقف عندها الجميع خاصة عندما تعتدي علي تاريخ الشعوب وماضيهم وتراثهم .. لقد وصلت الاعتداءات علي الأماكن الأثرية والتي كانت محمية بموجب القانون ، الآن سور المدينة القديمة الروماني يتعرض للاعتداء من قبل البعض لماذا لم يحدث ذلك قبل 6 أشهر هل هذه هي الحرية ؟ وهل كان النظام السابق يحمي التراث والآثار؟ هل المصلحة الشخصية الآن فوق كل شيء؟ كانت الخطوة الأولي هي فتح المسارات الأمنية ثم الباقي علينا نحن لنقضي علي كل شيء يشير الي تاريخ هذه المدينة.
 خالد الفرطاس

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s