دراسة توضح أن أكثر الخسائر البشرية بمصراتة من الفئة العشرينية/ بقلم أبوبكر البغدادي- قورينا الجديدة

 

نقلاعن قورينا الجديدة
يوليو 27 2011 | مصنّف في ملفات و تقارير

ذكر أستاذ الإحصاء بالجامعات الليبية صالح جابه بأن الفئة العمرية التي نالها أكبر قدر من الخسائر البشرية في مصراتة على أيدي كتائب القذافي ما بين 20 إلى 24 سنة.
وأضاف جابه أن عدد الشهداء من هذه الفئة قد بلغ – منذ بداية الثورة وحتى منتصف شهر يونيو الماضي- 142 قتيلا ، وتليها الفئة ما بين 25 إلى 29 سنة.
وأوضح أن أكثر الأسابيع دموية في مصراتة خلال نفس الفترة هو الذي انطلق في 23 أبريل، حيث وصل فيه عدد الشهداء إلى 115 شهيدا، مضيفا أن عدد المخطوفين حتى منتصف يونيو بلغ 939، وفي الفترة من 15 – 21 مارس بلغ 239 فردا.
مخلفات الحرب
من جهته، دعا المهندس عمر بيت المال إلى دعم المجهود الأهلي المبذول لعرض مخلفات الحرب وصور الشهداء والمخطوفين، مشددا على أهمية الاستفادة من تجارب المدن التي تعرضت للدمار للحفاظ على شواهد العدوان بطرق عصرية.
وأوصى بيت المال بتأجيل الترميم والصيانة للمباني والمساكن المطلة على شارع طرابلس، خاصة للمنطقة المحصورة بين الدائري الثاني والدائري الثالث، إلى ما بعد سقوط الطاغية بستة أشهر لتبقى شاهدة على همجية هذا النظام المنهار. وأن تجرى دراسات لتوفير البدائل لسكن النازحين من هذه المنطقة، وإمكانية تعويضهم عن الضرر المادي والمعنوي الذي لحق بهم.
وجاء هذا خلال جداول إحصائية عرضها في محاضرة بعنوان “أهمية الإحصاء والتوثيق في الأزمة الراهنة” ألقاها في الملتقى الوطني الأول حول بناء دولة المؤسسات والتحديات الراهنة بمصراتة.
قورينا الجديدة – مصراتة- أبوبكر البغدادي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s