البناء العشوائي المخالف داخل المخططات وخارجها ظاهرة سيئة ستكلفنا الكثير .

    كل يوم نتفاجيء باشياء واحداث جديدة تزيد من ماساة بيئتنا الحضرية والريفية وتثير القلق في نفوسنا اكثر واكثر مما يجعلنا نطرح علي انفسنا سؤالا كيف سيعاد اعمار مدننا وقرانا ؟  خصوصا في ظل هده الانتهاكات والمخالفات التي يقوم بها البعض من خلال الاعتداءات علي المباني والاراضي والاملاك العامة والخاصة ، انها فوضي عارمة في ظل فراغ امني وغياب للتشريعات والقوانين الرادعة وعلي راسها البناء العشوائي المخالف لكل المعايير والاشتراطات المتعارف عليها والمتعدد الاوجه والاشكال فمنه البناء العشوائي علي اراضي عامة وخاصة ومغتصبة من اصحابها ، بناء عشوائي فوق المباني العامة ، بناء عشوائي لمحلات واكشاك فوق الارصفة والطرقات وفي اماكن غير مناسبة علي الاطلاق ، بناء عشوائي في الاراضي الزراعية ، بناء عشوائي داخل الغابات والمحميات والمناطق الاثرية والتاريخية ، بناء عشوائي داخل الحدائق العامة ومخصصات المناطق الترفيهية، عشش عشوائية يقطنها المارقون والمدمنون واللصوص و غيره دلك من الحالات .. تسببت هده الامور في تفاقم الكثير المشكلات مثل فوضي في الانشطة الاقتصادية والتجارية و الزحام وتعثر السيرعلي الطرقات و زيادة المشكلات البيئية والصحية وتشوه منظر المدينة وخلافات ونزاعات ومشكلات اجتماعية وسكانية جميعها سوف تشكل عائقا ضخما الي جانب الوضع السابق المتراكم خلال حكم الطاغية الفوضوي امام اعادة الاعمار … فهل من مجيب ؟

خالد الفرطاس

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s